أخبار عاجلة
الرئيسية / اللجان الدائمة / نبذة تاريخية عن نشأة هيئة المعماريين العرب

نبذة تاريخية عن نشأة هيئة المعماريين العرب

نشأت فكرة تأسيس هيئة للمعماريين العرب فى برايتون عام 1987 أثناء إنعقاد المؤتمر العالمى للمعماريين. وفى عام 1990 تجددت الفكرة عندما إجتمع المعماريون العرب وشكلوا إتحادا للمعماريين العرب وتم إنتخاب المهندس ماجد خلوصى (مصر) أميناً عاماَ لهذا الإتحاد.

وقرر المكتب التنفيذى لإتحاد المهندسين العرب فى إجتماعه المنعقد بالقاهرة فى 15 يونيو 1990 الإتصال بالسيد الأمين العام المنتخب المهندس ماجد خلوصى للإستفسار منه حول هذا الموضوع لدراسته تفصيليا لتقديم تقرير حول ذلك إلى المجلس الأعلى فى إجتماعه القادم.

وطلب المجلس الأعلى لإتحاد المهندسين العرب بدورته المتابعة السابعة فى اجتماعه المنعقد بتاريخ 24 نوفمبر عام 1990 بعمان – الأردن من السيد رئيس الإتحاد بإعداد ورقة تفصيلية عن الموضوع لعرضها على المجلس الأعلى فى إجتماعه القادم.

وفى اجتماع المكتب التنفيذى لإتحاد المهندسين العرب المنعقد بتاريخ 21يوليو عام 1991 بطرابلس ليبيا قرر الآتى :

  • التأكيد على المهندس بهاء الدين البساط بتقديم ملاحظاته ومقترحاته حول الموضوع.
  • الكتابة إلى الدكتور المهندس غسان طيارة نقيب المهندسين السوريين لتقديم ملاحظاته ومقترحاته حول الموضوع خاصة أنه قد سبق أن قدم دراسة أولية تمت دراستها فى إجتماع المجلس الأعلى للإتحاد فى دورته الـ 40 المنعقدة فى أول مايو عام 1986بعمان – الأردن.

الكتابة إلى المهندس ماجد خلوصى لتقديم مقترحه الذى يجده عمليا لجعل الكيان ضمن هيكل إتحاد المهندسين العرب.

وتقدم المهندس ماجد خلوصى إلى إتحاد المهندسين العرب فى إجتماع المجلس الأعلى بدورته المتابعة الثامنة بتاريخ 20 أكتوبر عام 1991 والذى عقد فى المغرب بطلب لإنشاء هيئة للمعماريين العرب من داخل الإتحاد.

فقرر المجلس الأعلى تكليف الدكتور المهندس غسان طيارة بإعداد مشروع تأسيس هيئة أو شعبة أو كيان للمعماريين العرب فى ظل الإتحاد على أن يقدم المشروع للمكتب التنفيذى قبل إجتماع المجلس الأعلى التالى والمقرر عقده فى بغداد فى 25 فبراير عام 1992.

وفى اجتماع المكتب التنفيذى للإتحاد بتاريخ 13 ديسمبر عام 1991 والمنعقد بعمان – الأردن قدم السيد الأمين المساعد لشئون المغرب العربى مسودة مشروع النظام الأساسى المقترح لهيئة المعماريين العرب والتى سبق ان تم تكليف الدكتور غسان طيارة والمهندس ماجد خلوصى بإعدادها، فقرر المجلس تعميم المسودة على الهيئات الهندسية الأعضاء لاستطلاع ملاحظاتهم تمهيدا لعرض الموضوع على المجلس الأعلى للإتحاد.

واطلع المجلس الأعلى بدورته الـ 46 المنعقدة بتاريخ 28 فبراير عام 1992 ببغداد على المشروع المقدم من المهندس ماجد خلوصى كنظام أساسى مقترح لهيئة المعماريين العرب فقرر ترك الفرصة للهيئات الهندسية لدراسة الموضوع وإرسال ملاحظاتها إلى الأمانة العامة لتوحيدها وعرضها على المكتب التنفيذى القادم، ثم يتم أخذ القرار المناسب فى إجتماع المجلس الأعلى بدورة المتابعة التالية.

وفى اجتماع المكتب التنفيذى للإتحاد المنعقد بتاريخ 28 سبتمبر عام 1992 بتونس ولعدم ورود أية ملاحظات حول النظام الأساسى قرر المجلس تأجيل الموضوع إلى الإجتماع الإعتيادى للمجلس الأعلى رقم 47 مع التأكيد على الهيئات الهندسية بموافاة الأمانة العامة بمقترحاتها، على أن يتم حسم الموضوع فى إجتماع المتابعة التاسعة سلبا أو إيجابا.

وقرر المجلس الأعلى بدورته الـ 47 المنعقد بتاريخ 13 إبريل عام 1993 ببيروت تكليف الدكتور غسان طيارة بإعداد مشروع نظام لهيئة المعماريين العرب فى إطار إتحاد المهندسين العرب، على أن تستشار الهيئات الهندسية العربية فى ذلك، والتنسيق مع المهندس ماجد خلوصى ومع الخبرات الهندسية المعنية بالموضوع.

وأقر المجلس الأعلى فى اجتماعه بدورة المتابعة العاشرة المنعقد بتاريخ 2 اكتوبر عام 1993 بالخرطوم على النظام الأساسى لهيئة المعماريين العرب بعد إجراء عدة تعديلات عليه، ووجه المجلس الشكر للدكتور غسان طيارة على الجهد الذى بذله فى إعداد هذا النظام، وإلى المهندس ماجد خلوصى على ما قدمه من إسهامات فى هذا المجال.

وقامت الأمانة العامة بمخاطبة الهيئات الهندسية لتسمية مرشحيها لهيئة المعماريين العرب على أن تقدم الطلبات قبل إجتماع المجلس الأعلى فى دورة المتابعة الحادية عشر فى 27 سبتمبر عام 1994.

وقرر المكتب التنفيذى للإتحاد المنعقد بتاريخ 31 يوليو عام 1994 بعمان – الأردن ونظرا لإكتمال الحد الأدنى إلى توجيه الدعوة إلى عقد المؤتمر الأول لهيئة المعماريين العرب خلال إنعقاد دورة المتابعة الحادية عشر للمجلس الأعلى إستنادا إلى المادة 24 من النظام الأساسى للهيئة.

 

اللجنة التنفيذية الأولى

 

 

 

 

اجتمعت الجمعية العامة لهيئة المعماريين العرب مع إجتماع دورة المتابعة الحادية عشر للمجلس الأعلى المنعقد فى عمان – الأردن فى 27 سبتمبر عام 1994 حيث تم إنتخاب أعضاء اللجنة التنفيذية كما يلى :

المهندس الدكتور محمد طاهر الصادق             رئيساً                     مصر

المهندس نبيل عدره                                 نائباً للرئيس              لبنان

المهندس وضاح العابدى                              عضواَ                     الأردن

المهندس الدكتور أحمد الغفرى                     عضواَ                    سورية

المهندس حامد جابر حامد                           عضواَ                    السودان

المهندس أسعد عبدالرزاق سعيد                    عضواَ                    العراق

وأوصى المكتب التنفيذى للهيئة على أن يكون مقر الهيئة بلبنان، وقد وافق المجلس الأعلى على ذلك. ويتطلب هذا القرار إعداد مقرا للهيئة وموظف لمتابعة الأعمال والأرشيف والأدوات اللازمة لهذه المسؤولية. كما تقرر أن يكون لبنان هو المسؤول عن إصدار مجلة للهيئة لكونه بلد المقر الرئيسى على أن تكون كنشرة إعلامية تربط المعماريين فى الأقطار العربية كافة وتكون هى حال هيئة المعماريين العرب.

كما تم تعيين مراقبين للهيئة فى إجتماع تم عقده فى بيروت بتاريخ 23 نوفمبر عام 1994 وهم المعماريون: ماجد خلوصى ( مصر ) وسلامة حشيمة وفهد طوق وجهاد الرموز من (لبنان).

واجتمعت اللجنة التنفيذية لهيئة المعماريين العرب فى بيروت خلال الفترة 23- 26 نوفمبر عام 1994 واتخذت عدة توصيات أرسلتها للأمانة العامة للإتحاد لعرضها على المجلس الأعلى، وفى اجتماع المجلس الأعلى بدورته الـ 49 المنعقد بتاريخ 31 ابريل عام 1995 بالخرطوم قرر الآتى:

  • إعادة النظر بمبالغ إشتراكات الهيئات الهندسية فى الهيئة مع إعطاء الحرية للأعضاء بالدفع حسب إمكاناتهم المادية.
  • بخصوص الدعوة لعقد مؤتمر حول تكامل الممارسة المعمارية فى الوطن العربى أوصى المجلس الأعلى أن تكون ندوة بدلا من مؤتمر وأن يتم تحديد موعد إنعقادها فى أحد الأقطار العربية الأعضاء فى الهيئة.
  • أوصى المجلس الأعلى بأنه لا يجوز ضم مراقبين دائمين للجنة التنفيذية للهيئة بل يمكن دعوة من ترى حضوره مناسبا للإجتماع من أصحاب الخبرات وبما يمكن الهيئة من أداء مهامها.

وقد بارك المجلس الأعلى بدورة المتابعة الثانية عشرة المنعقدة بتاريخ 30 ديسمبر عام 1995 بتونس على صدور العدد الأول من مجلة المعمارى العربى وعلى جهود الهيئة الهندسية اللبنانية بالمساعدة فى ذلك، وقد رفض المجلس طلب النقابة المصرية باستبدال المهندس محمد طاهر الصادق بالمهندس صلاح حجاب لمخالفته للقواعد المتبعة فى الهيئة .

كما وجه المكتب التنفيذى لإتحاد المهندسين العرب فى اجتماعه بتاريخ 18 فبراير عام 1997 بالبحرين الشكر والتقدير للهيئة الهندسية اللبنانية على تبرعها بمبلغ 20 ألف دولارا لدعم هيئة المعماريين العرب.

وفى 23 مارس عام 1998 أرسلت الهيئة الهندسية اللبنانية كتابا للأمانة العامة للإتحاد تضمن الدعوة لعقد الجمعية العامة لهيئة المعماريين العرب فى بيروت فى 23 يونيو عام 1998 لإنتخاب لجنة تنفيذية جديدة، وطلب المكتب التنفيذى للإتحاد فى اجتماعه بتاريخ 20 ابريل عام 1998 بالرباط المغرب بالتأكيد على الهيئات الهندسية الأعضاء بالترشيح وحضور الإجتماع المذكور والمشاركة الفاعلة فيه.

ووجه المجلس الأعلى لإتحاد المهندسين العرب فى اجتماع دورته العادية الـ 52 بتاريخ 21 ابريل عام 1998 بالرباط الشكر والتقدير للهيئة الهندسية اللبنانية على دعمها المستمر لهيئة المعماريين العرب وتبرعها بمبلغ 30 ألف دولارا.

اللجنة التنفيذية الثانية

 

 

تم إنتخاب المعمار عاصم سلام رئيساً لهيئة المعماريين العرب فى إجتماع الجمعية العامة الذى عقد فى بيروت بتاريخ 23 يونيو عام 1998، كما تم إنتخاب أعضاء اللجنة التنفيذية من المعماريين:

المهندس عاصم سلام                                 رئيساً                     لبنان

المهندس حسن النورى                              نائبا للرئيس               الأردن

الدكتور المهندس ممدوح محمد عبد الرحمن      عضواَ                     مصر

المهندس الدكتور أحمد الغفرى                    عضواَ                     سورية

المهندس أسعد عبد الرازق سعيد                    عضواَ                     العراق

المهندس عبد الله عباس حبيب                       عضواَ                    السودان

المهندس على الميلودى عمورة                     عضواَ                     ليبيا

المهندس عاهد بسيسو                                عضو إحتياطى           فلسطين

 

 

المهندس عاصم سلام

 

  • مواليد بيروت عام 1942.
    تخرج من جامعة كمبردج بإنجلترا في الهندسة المعمارية عام 1950.
  • زاول مهنة الهندسة في مكتبه الخاص منذ عام 1956 .
  • أسس قسم الهندسة المعمارية في الجامعة الأميركية في بيروت مع الأستاذ ريمون غصن عام 1954 وقام بالتعليم فيه بصفة أستاذ مشارك حتى 1977.
  • عضو في مجلس التصميم الأعلى والمجلس الأعلى للتنظيم المدني 1962 – 1977
  • عضو اللجنة الرباعية لإعادة إعمار وسط بيروت 1977 – 1986
  • نائب رئيس لجنة توسيع مرفأ بيروت وتطويره 1972 – 1986
  • نقيب المهندسين اللبنانيين 1996- 1999
  • رئيس هيئة المعماريين العرب 1998ـ 2001
  • حاز درع وزارة الثقافة في سبتمبر 2012 تقديراً لعطاءاته في مجال حماية أبنية بيروت التراثية
  • عضو في لجنة «متحف سرسق»
  • يعمل في جمعية «أبساد» المهتمة بالحفاظ على التراث المعماري
  • من إنجازاته المعمارية : صمّم مبنى بان أميركان، وبنك إنترا، وسرايا صيدا والسفارة العراقية التي فُجِّرت عام 1982، ووزارة السياحة ومبنى الإذاعة، ومنزل الرئيس كميل شمعون في منطقة السعديات، ومبنى مجلس الوزراء الذي صار مقراً لوزارة الداخلية
  • خلال ولايته نقيباً للمهندسين عمل على استصدار القانون الجديد والنظام الداخلي للنقابة
  • من أشهر أقواله :
  • لا عمارة لبنانية، بل إسلامية عربية
  • العمارة يجب أن تكون ابنة مكانها
  • العمارة تنبت من الأرض، يصل الجدار فيها إلى التراب، في حين تقوم العمارة الغربية (لوكوربوزييه) على الأعمدة وتترك الأرض حرّة
  • من مؤلفاته
  • في المدينة والعمارة ــ الإعمار والمصلحة العامة 1995
  • بالمشاركة مع آخرين: إعمار بيروت ــ الفرصة الضائعة 1992
  • منهجية إعمار بيروت أبحاث أولية في السبل الصحيحة والبدائل المقترحة 1995
  • توفى فى 4 نوفمبر عام 2012.

 

 

 

 

 

 

وكانت الجمعية العامة لهيئة المعماريين العرب مكونة من كل من :

وكان أعضاء الأمانة العامة المشاركين فى الإجتماع هم المهندسون :

  • لبنان : عاصم سلام – أندره بخعازى – نبيل عدره – طونى فغالى – د. سعد خالد
  • سوريا : د. أحمد الغفرى – إبراهيم العلى – محمد حافظ – حامد خالد البدوى
  • الأردن : حسن النورى – كريم الخماش – وائل السقا – محمد زاهى الخياط – نائل استيتيه
  • مصر : اللواء ممدوح عبد الرحمن – د. محمد ممدوح عبد الكريم
  • السودان : عبد الله عباس حبيب – محمد على السراج
  • فلسطين : محمود العوضى – بلال حمزة – على توفيق محمود
  • العراق : د. عادل إبراهيم الحديثى

وقد أكد المكتب التنفيذى فى اجتماعه الذى عقده فى بيروت بتاريخ 16 يوليو عام 1998 على أهمية وضع نظام مالى للهيئة بالسرعة الممكنة.

وفى إجتماع المجلس الأعلى للإتحاد فى دورة المتابعة الـ 17 فى دمشق فى 31 أكتوبر عام 2000 قرر الآتى:

  • أن يكون إرتباط الهيئة باتحاد المهندسين العرب أساسيا وليس شكليا، وأن يتم وضع اسم الإتحاد قبل اسم الهيئة على كافة المراسلات وبشكل بارز.
  • إعلام الهيئة بعدم قانونية التمديد للجنة التنفيذية الحالية للهيئة إلى خريف 2001 وضرورة إجراء الإنتخابات فى الموعد المحدد.
  • قيام الهيئات الهندسية التى لديها ممثلين فى اللجنة التنفيذية للهيئة بإبلاغ ممثليهم بعدم الموافقة على أجراء تغييرات أو إتخاذ قرارات مخالفة للنظام الأساسى إلا بعد الرجوع لهيئاتهم.

أبرز النشاطات التى تمت:

  • المؤتمر العلمى الاول ” القدس الآن : المدينة والناس تحديات مستمرة ” ببيروت فى الفترة 8 -10 نوفمبر (تشرين الثانى) 1999.
  • مؤتمر القدس الآن فى مدينة فاس فى المغرب 13- 16 نوفمبر(تشرين الثانى) عام 2000 حيث كانت محاوره :
  • القدس وإشعاعها البيانى والعمرانى
  • مفهوم التخطيط والتدبير فى المدن الإسلامية
  • تصميم مشاريع لتنمية القدس
  • علاقة المغرب بالقدس
  • أعلام بالمغرب حلوا بالقدس
  • القدس وجامعة القرويين

وصاحب المؤتمر معرضا للصور وقد ارتأت وزارة الثقافة إبقاء المعرض لديها لمدة أربعة أشهر إضافية للتمكين من عرضها فى المدن المغربية الكبرى نظرا للنجاح الذى حظى به.

  • مشاركة الهيئة فى لجنة تحكيم مؤتمر وزراء الإسكان والتصميم العرب.
  • المؤتمر العلمى الثانى ” المعايير التخطيطية للمدن العربية ” بطرابلس – الجماهيرية الليبية العظمى فى الفترة 6- 8 مايو (أيار) 2001.

وكانت محاور المؤتمر :

  • مفهوم المعايير التخطيطية من حيث المصادر والمنهج والتصنيف والمرونة.
  • النمو السكانى والتطور الحضرى.
  • تطور المجتمع والمعايير.
  • معدلات ومتطلبات واستهلاكات البنية الفنية.
  • استعمالات الأراضى والمعايير.
  • التقنيات الحديثة فى المساحة والخرائط.
  • المعايير البيئية الناجمة عن التطور الصناعى والتوسع الحضرى.
  • علاقة معايير التخطيط بالتخطيط الأقليمى.

وأثناء المؤتمر جرت حلقتين نقاش عن :

  • المعايير التخطيطية والتطور التقنى.
  • المعايير التخطيطية والبيئة الحضرية.

 

اللجنة التنفيذية الثالثة

 

 

عقدت الجمعية العامة لهيئة المعماريين العرب إجتماعا فى بيروت بتاريخ 11 نوفمبر عام 2001 برئاسة المهندس عاصم سلام وبحضور كل الوفود ما عدا وفد الجماهيرية الليبية بسبب تغيير مكان الإجتماع وموعده. وتم إنتخاب أعضاء اللجنة التنفيذية للهيئة من المعماريين السادة :

الدكتور المهندس سعد خالد               رئيساً            لبنان

الدكتور أحمد الغفرى                      نائبا للرئيس    سورية

المهندس وائل السقا                        عضوا           الأردن

المهندس على الميلودى عمورة            عضوا            ليبيا

المهندس عاهد بسيسو                      عضوا            فلسطين

المهندس أسعد عبد الرزاق سعيد          عضوا            العراق

المهندس عبد الله عباس حبيب            عضوا            السودان

الدكتور محمد ممدوح عبد الكريم         عضواً مراقباً    مصر

الدكتور المهندس سعد خالد

  • ولد فى بيروت عام 1948
  • تخرّج من كلية العمارة في جامعة بيروت العربية.
  • دبلوم الدولة العالى للعمارة من كلية الفنون الجميلة بباريس عام 1976
  • ليسانس ثم ماجستير فى تنظيم المدن في فرنسا عام 1977.
  • دكتوراة فى تنظيم المدن من جامعة السوربون عام 1989
  • عمل كمعيد ثم كمحاضر ثم أستاذ لمادة التصميم المعماري في كل من:
  • كلية الهندسة والعمارة في الجامعة الأميركية في بيروت
  • قسم العمارة في معهد الفنون الجميلة في الجامعة اللبنانية
  • كلية العمارةجامعة بيروت العربية.
  • عمل فى مكتب رودلف شتايجر وشركاه فى زيورخ- سويسرا عام 1971
  • عمل مهندس معمار فى مكتب ج كالديايس بباريس 71-1976
  • عُيِّنَ مديراً عاماً للمجلس الأعلى للتنظيم المدنى 93-1999
  • أُلحِقَ بعدها برئاسة مجلس الوزراء كمستشار في شؤون التنظيم المدني حتى تاريخ تقاعده.
  • وضع كتاباً عام 1997 تحت عنوان «التقرير» يتطرّق فيه إلى واقع عمل إدارة التنظيم المدني ويعرض لمفاهيم ورؤى وأهداف واضحة.
    شغل منصب رئيس هيئة المعماريين العرب 2001-2005

 

 

 

 

وكان أعضاء الجمعية العامة المشاركين فى الإجتماع هم المهندسون :

  • لبنان : د. سعد خالدعاصم سلام – نبيل عدره – أندره بخعازى –– مجيد أبى راشد
  • سوريا : محمد فائز محفوظ – د. أحمد الغفرى– محمد حافظ – حامد بدوى – محمد وليد غزال – فيصل عزيز
  • الأردن : وائل السقا – محمود أكرم التل
  • مصر : د. محمد ممدوح عبد الكريم – اللواء ممدوح عبد الرحمن
  • فلسطين : عاهد بسيسو – محمد عونى أبو رمضان
  • ليبيا : على الميلودى عمورة
  • السودان : عبد الله عباس حبيب – الطيب حاج على

وقد إقترح أعضاء الجمعية العامة على اللجنة التنفيذية الآتى :

  • إقامة مؤتمر علمى فى صنعاء حول ” العمارة اليمنية”.
  • أن تقوم الهيئة الهندسية السورية بإصدار نشرة الهيئة، على أن تزودها الهيئات المعمارية العربية بأخبار نشاطاتها.
  • أن يشارك ممثل عن الهيئة فى أعمال المجلس الأعلى للإتحاد بصفة مراقب.
  • إقامة ورشة عمل حول مساعدة المهندسين الفلسطينيين فى ترميم المبانى القديمة فى فلسطين.
  • إقامة إسبوع معمارى عربى يضم مؤتمر علمى ، وورش عمل معمارية، ومعارض ومسابقات معمارية.

كما قررت الجمعية العامة توجيه تحية وتهنئة للمعمارى جعفر طوقان من الأردن والمعمارى محمود الحكيم من مصر بمناسبة فوزهما بجائزة الأغاخان لعام 2001.

أبرز النشاطات التى تمت:

  • فى إجتماع الجمعية العامة الذى عقد فى بيروت بتاريخ 11 نوفمبر عام 2001 وافق المجتمعون على إقتراح المهندس على الميلودى عمورة بأن تكون هناك جائزة خاصة بهيئة المعماريين العرب، وعلى إقامة علاقات وثيقة مع جائزة أغاخان.
  • وافق أعضاء الهيئة على التواصل مع الإتحاد العالمى للمعماريين.
  • وافق أعضاء الهيئة على إقامة الإسبوع المعمارى العربى كل ثلاث سنوات بحيث يضم فعاليات ونشاطات مختلفة مثل :
  • ورش عمل متخصصة.
  • محاضرات لمعماريين عرب وأجانب.
  • معرض هندسى معمارى.
  • تكريم مهندسين على هامش المؤتمر.
  • اختيار أفضل مشروع معمارى منفذ فى مجال العمارة المعاصرة أو التراثية.
  • اختيار أفضل معمارى عن السنوات الثلاث.
  • قدم المهندس راسم بدران فى 3 أكتوبر عام 2002 جائزة فى مجال فلسفة العمارة تمنح كل ثلاث سنوات لأفضل مشروع معمارى لطلاب العمارة.

وفى اجتماع اللجنة التنفيذية للهيئة برئاسة الدكتور سعد خالد فى 27 ديسمبر عام 2002 تم الإتفاق على :

  • إطلاق منشورات موحدة من الأقطار الأعضاء فى الهيئة لعرض أبرز الأعمال المعمارية لديها بحيث تصدر هذه الأعمال بصيغة موحدة تحت رعاية الهيئة قبل نهاية عام 2004.
  • الطلب من كل هيئة قطرية بإعداد دليل المعمار لديها.
  • تكليف الهيئة السورية بترجمة الكتاب الأبيض وكتاب الأخلاقيات فى مجال العمارة الصادرين عن الإتحاد الدولى للمعماريين.

وقد قرر المجلس الأعلى للإتحاد فى اجتماعه الـ 57 المنعقد فى دمشق بتاريخ 29 مارس عام 2003 بحضور رئيس هيئة المعماريين العرب جميع إجتماعات المجلس الأعلى للإتحاد بصفة مراقب، وبحضور الأمين العام المساعد للمشرق العربى إجتماعات هيئة المعماريين العرب.

وقد شارك الدكتور خالد سعد كرئيس لهيئة المعماريين العرب فى المؤتمر الإقليمى العربى لإعادة الإعمار بالإمكانيات الذاتية للمناطق المدمرة والذى عقد فى مقر جامعة الدول العربية بالقاهرة فى يومى 18 – 19 أكتوبر عام 2003 بتنظيم من المعهد العالى للهندسة المعمارية وتكنولوجيا إدارة الأعمال وقام سيادته بإلقاء بحث فى المؤتمر.

كما شارك رئيس هيئة المعماريين العرب فى إجتماعات المجلس الأعلى لإتحاد المهندسين العرب فى دورة المتابعة العشرين المنعقد فى تونس فى 12 – 13 أكتوبر عام 2003 بصفة مراقب لأول مرة تنفيذا لقرار المكتب التنفيذى للإتحاد، وعرض خلاله نشاط الهيئة ثم توقف عند خطوة الإتحاد بتكليف الأمين العام المساعد للمشرق العربى حضور إجتماعات هيئة المعماريين العرب.

والتقى رئيس هيئة المعماريين العرب برؤساء الجمعيات والهيئات الهندسية للبحرين والإمارات العربية المتحدة والكويت واتفق معهم على تفعيل التواصل بينهم وبين الهيئة بهدف إنضواء جمعياتهم تحت لواء الهيئة فى أقرب وقت، وعلى أن يكون إجتماع اللجنة التنفيذية القادم للهيئة فى إحدى هذه الدول.

وقد كللت هذه المساعى بعقد إجتماع للجنة التنفيذية للهيئة بالبحرين فى 19 مايو 2004 حضره م.محمد خليل السيد رئيس جمعية المهندسين البحرينية والمهندس رشاد بوخش مرشحا من جمعية المهندسين بالإمارات العربية المتحدة والمهندسة سهى الفراتين مرشحة جمعية المهندسين الكويتية، وقد تم قبول الإمارات العربية المتحدة والكويت كعضو فى الهيئة، والبحرين كعضو مراقب حتى يتم تشكيل الكيان القانونى لجمعية المهندسين البحرينية.

وفى هذا الإجتماع تقرر عقد إجتماع فى مقر هيئة المعماريين العرب يضم كلا من الدكتور سعد خالد والدكتور أحمد الغفرى نائب رئيس الهيئة، والمهندس محمد أكرم التل رئيس الشعبة المعمارية بالنقابة الأردنية، لمناقشة مسودة اللوائح التنظيمية للنظام الأساسى للهيئة والتى أعدها المهندس أكرم التل.

وكان الحدث الأهم للهيئة هو إنعقاد المؤتمر العلمى الثالث للهيئة بصنعاء باليمن خلال الفترة 4 – 6 سبتمبر عام 2004 تحت عنوان ” صنعاء – عراقة مدينة” ، وذلك ضمن يوميات صنعاء عاصمة الثقافة العربية 2004، وكانت محاوره هى :

  • صنعاء التاريخ والحضارة.
  • البعد الإنسانى والإجتماعى.
  • النسيج العمرانى للمدينة.
  • سياسات المحافظة على المدن التاريخية.

وقدم فى المؤتمر 25 بحثا منها عشرة أبحاث من باحثين من الدول العربية.

اللجنة التنفيذية الرابعة

 

 

عقد فى دمشق بتاريخ 10 مارس عام 2005 إجتماع استثنائى للجمعية العامة لهيئة المعماريين العرب بدعوة من المكتب التنفيذى لإتحاد المهندسين العرب برئاسة نائب رئيس الهيئة الدكتور أحمد الغفرى وبحضور أمين عام الإتحاد الدكتور عادل الحديثى، وذلك حيث اعترض المهندس فؤاد ضاهر نقيب مهندسى الشمال فى لبنان والدكتور سعد خالد رئيس الهيئة على عقد الإجتماع فى هذا التوقيت وطلب تأجيله، ولكن تم التأكيد فى الإجتماع أن علاقة إتحاد المهندسين العرب فى المخاطبة منوطة برئيس إتحاد المهندسين اللبنانيين (نقيب بيروت)، وفى الإجتماع تم إنتخاب أعضاء اللجنة التنفيذية بالتزكية للمعماريين السادة :

المهندس رهيف فياض                     رئيساً                     لبنان

الدكتور المهندس ممدوح عبد الكريم              نائب الرئيس              مصر

المهندس عاهد بسيسو                     عضواً                     فلسطين

المهندس ماجد الطباع                      عضواَ                     الأردن

المهندس حامد بدوى                                 عضواَ                     سورية

المهندس السنوسى محمد حماد                      عضواً                     ليبيا

حيث أن الترشيحات المقدمة من المهندسين : د. محمد يعقوب شداد (السودان)، رشاد بوخش (الإمارات)، مناف حماد(الكويت) لم يحضر أصحابها الإجتماع الحالى، وقد تنازل الدكتور ممدوح عبد الكريم عن الترشح لرئاسة الهيئة للمهندس رهيف فياض.

المعمار رهيف جبرائيل فياض

  • ولد في 16 سبتمبر 1936عام بلدة بترومين قضاء الكورة – لبنان.
  • 51- 1954 الدراسة الثانوية بالكلية الوطنية الارثوذوكسية – ميناء طرابلس.
  • 1963 دبلوم في الهندسة المعمارية من الأكاديمية اللبنانية للفنون الجميلة – بيروت.
  • 57-1967 طالب، ومعمار متمرِّن، في مكاتب المعماريين شارل شاير، واثق أديب، جورج ريِّس، موريس هندية، كاظم كنعان، أنطوان ثابت.
  • 1972 أسس مؤسسة الدراسات المعمارية والمدنية.
  • 1976 أسس المؤسسة العربية للتصميم والدراسات وفتح فرع لها فى عدن باليمن الديقراطية ، ثم فى الرياض والدمام بالسعودية ما بين 1980- 2002.
  • 1972-2009 صمم كلا من : المركو الثقافى السوفيتى – السفارة البولندية – بيت المهندس بطرابلس – العديد من المبانى والمساكن والفلل
  • 1993-     صمم العديد من المبانى والفنادق والمساجد والبنوك فى تركمانستان – روسيا – العراق – المملكة العربية السعودية – مصر – المغرب – جيبوتي – باريس – لندن – جنيف – باكستان – قطر – الإمارات العربية – جيبوتى – إيران.
  • 1987 تصميم ومتابعة أعمال تنفيذ حرم جامعة البلمند بلبنان.
  • 1976 حتى وفاته أستاذ العمارة بمعهد الفنون الجميلة – الجامعة اللبنانية.
  • 2005- 2009 رئيس هيئة المعماريين العرب.
  • 1986- 2011 أصدر ستة كتب : عقد من التصميم والإنجاز )1986(، العمارة الغانية والإعمار الموجع (1999)، العمران والذاكرة، العمران والوهم (‏2000‏)، العمارة ووعي المكان (2004‏)، من العمارة إلى المدينة (2010‏)، تعليم العمارة في معهد الفنون الجميلة (2011(
  • 2013 حصل على دكتوراه فخرية في الهندسة المعمارية بقرار من رئيس الجامعة اللبنانية، تقديراً لإنجازاته المتميزة مهنياً وأكاديمياً وثقافياً ولنشره العديد من الدراسات والكتب حول العمارة والمدينة

 

 

 

وفى الإجتماع وافقت الجمعية العامة على طلب إنضمام اليمن كعضو بالهيئة وتم رفع القرار إلى المجلس الأعلى للإتحاد.

وكان أعضاء الجمعية العامة المشاركين فى الإجتماع هم المهندسون :

  • لبنان : فوزى نصر – نعيم خرباطى – منذر نجار
  • سوريا : حامد البدوى – محمد الشرع – عبد القادر عبد الصمد
  • الأردن : ماجد الطباع – محمود أكرم التل – د. فاروق يغمور – زياد الخياط
  • مصر : د. محمد ممدوح عبد الكريم – د. شيرين ناصر
  • فلسطين : عاهد بسيسو – مصطفى شعبان
  • ليبيا : السنوسى محمد حماد
  • السودان : محمد على سراج – الطيب كريم الله
  • العراق : د. لطف الله جنين
  • اليمن : زكى حاشد
  • الكويت : مناف محمد المهنا – حمود فالح

وفى إجتماع اللجنة التنفيذية للهيئة فى بيروت بتاريخ 7 مايو 2005 أعلن أن مرشحى السودان والإمارات قد سحبا ترشيحهما للجنة التنفيذية وبناءا عليه فإن مرشح الكويت المهندس مناف حماد يفوز بالتزكية، على أن يتم اتخاذ هذا القرار فى إجتماع الجمعية العامة القادم وبحضور المرشح.

كما تم الإتفاق على توزيع مسودة مشروع اللائحة الداخلية للهيئة والتى أعدتها الهيئة الأردنية على الهيئات الهندسية الأعضاء فى هيئة المعماريين العرب ليتم مناقشتها ووضع الملاحظات عليها وإرسالها إلى رئاسة الهيئة لعرضها على إجتماع الجمعية العامة التالى بالقاهرة.

وفى اجتماع الجمعية العامة للهيئة بعمان – الأردن خلال الفترة 19 ديسمبر عام 2005 أعلن رئيس الهيئة أن هناك ترشيحين للمقعد السادس للجنة التنفيذية من العراق والكويت، وعند أخذ الأصوات تنازل الدكتور لطف الله جنين كتانة مرشح العراق للمهندس مناف محمد المهنا مرشح الكويت.

أبرز النشاطات التى تمت :

  • عقد حلقة نقاش علمية بالقاهرة فى 8 يونيو عام 2005 حول: العمارة والعمران التاريخى بالقاهرة، نوقش خلاله أبحاث من:
  • د. أمال الدبركى : تأصيل العمران المحلى المتوافق بيئيا بالقاهرة الإسلامية.
  • د. هشام جريشة : القاهرة، تطور المدينة ودراسة الجزء الفاطمى.
  • د. سهير زكى حواس: جولة بين الذكريات والموروثات فى متحف عمرانى حى بالقاهرة الخديوية.
  • عقد ندوة تعليم العمارة فى الأردن فى 20 ديسمبر عام 2005. وكانت محاورها:
  • السياسة العامة للتدريس المعمارى (الإحتياطات، الأهداف، التوجيه).
  • التعليم المعمارى والبحث العلمى.
  • الحاسوب فى التعليم المعمارى.
  • تقويم الخطط الدراسية للتعليم المعمارى.
  • إنشاء موقع للهيئة على الإنترنت.
  • صدور العدد الأول من نشرة المعمار العربى وشمل موضوعات حلقة النقاش التى عقدت بالقاهرة.
  • عقد ورشة عمل حول تعليم العمارة فى الوطن العربى فى بيروت 23- 25 مارس عام 2006 بمعهد الفنون الجميلة بالجامعة اللبنانية. وكانت محاورها :
  • بدايات تعليم الهندسة والعمارة فى الوطن العربى: المناهج الأولى ومصادرها.
  • دور المعماريين العرب فى مجتمعاتهم.
  • برامج تعليم العمارة فى الوطن العربى وتطورها ، عرض ومقارنات.
  • مضمون تعليم العمارة.
  • تعليم العمارة وفرص العمل، إعداد الخريجين ومتطلبات السوق.
  • الإندراج فى منظومة الشهادات العالمية.
  • التعليم المعمارى بين الجامعات العامة والخاصة.
  • عقد حلقة نقاش بعنوان : رؤى عربية للعشوائيات العمرانية بالقاهرة فى 5 سبتمبر عام 2006.
  • قبلت اللجنة التنفيذية للهيئة المنعقدة بالقاهرة فى سبتمبر عام 2006 انضمام تونس كعضو بالهيئة، ووافق المجلس الأعلى للهيئة على قبولها فى إجتماعه بحلب فى 13 نوفمبر عام 2006. ووافق المجلس الأعلى فى نفس الإجتماع على قبول الجزائر كعضو بالهيئة.
  • عقد المؤتمر الرابع للهيئة بعنوان : “حلب بين التاريخ والمعاصرة ” فى مدينة حلب – سوريا بتاريخ 14- 16 نوفمبر عام 2006. وكانت محاوره:
  • حلب التاريخية … حضارة وانتماء.
  • الحفاظ على التراث الحضارى فى حلب التاريخية.
  • التكامل بين مدينة حلب التاريخية ومحيطها العمرانى المعاصر.
  • العمارة المعاصرة فى حلب وإشكالية الهوية.

تعليم العمارة فى الوطن العربى، وعلاقته بالعمارة وبالفنون اليوم.

وقد رافق المؤتمر ثلاث معارض عن : الحفاظ على التراث وإدماجه فى الحياة المعاصرة للمدينة – العمارة المعاصرة فى النسيج المدينى التقليدى – الأصالة والمعاصرة فى العمارة : تجارب من مدن عربية.

  • قرر المجلس الأعلى للإتحاد فى إجتماعه بدورته الـ 63 بعمان بالأردن المصادقة على مشروع اللائحة الداخلية للهيئة.
  • أسبوع المعمار العربى بتونس ما بين 7-10 يناير عام 2008. وكانت محاوره هى:
  • ما هى العمارة؟
  • من العمارة إلى المدينة.
  • المدينة ومحيطها.
  • المدينة ومشاريعها.
  • ندوة ” العمارة والمشهد … قرأة مدينة ” عقدت فى دمشق فى 17-18 نوفمبر عام 2008 وكانت محاورها :
  • القانون والطابع العام للمدينة.
  • الأشكال المدينية ( مورفولوجيا المدينة ).
  • المواد والقماشة والضوء واللون، أدوار متعددة فى صياغة شكل المدينة.
إجتماع اللجنة التنفيذية للهيئة بمقر الأمانة العامة فى 12 مارس عام 2008

وقد عقدت اللجنة التنفيذية للهيئة إجتماعا إستثنائيا بمقر الأمانة العامة فى 12 مارس عام 2008 أشاد فيه الدكتور عادل الحديثى أمين عام الإتحاد بأداء الهيئة فى هذه الدورة والتى كانت متميزة فى ادائها وإنجازاتها، كما أشاد سيادته بأداء رئيس الهيئة المهندس رهيف فياض، وقد قرر إتحاد المهندسين العرب اهدائه درع الإتحاد تكريما له.

وقرر المجلس الأعلى للإتحاد بدورته العادية الـ 64 المنعقد بمدينة مروى بالسودان فى 15-17 يناير 2008 بأن تعقد الجمعية العامة للهيئة إجتماعا إستثنائيا فى مدة أقصاها ثلاثة شهور لفتح باب الترشيح من جديد وليس استكمال الترشيحات، وقد أرسلت الهيئات الإثنى عشر أسماء مرشحيها، ورشحت لبنان المهندس عاصم على سلام لرئاسة الهيئة ، لكن فى شهر إبريل سحب المهندس عاصم سلام ترشحه، ولعدم وجود مرشح منافس قرر الدكتور عادل الحديثى أمين عام الإتحاد فى 15 إبريل عام 2008 إلغاء الإجتماع الإستثنائى للجمعية العامة للهيئة والذى كان مقررا عقده فى عمان – الأردن فى 20-21 إبريل، على أن تستمر اللجنة التنفيذية فى عملها حتى إنعقاد الدورة العادية للجمعية العامة.

اللجنة التنفيذية الخامسة

 

المعمار هيامى الراعى

فى اجتماع الجمعية العامة الذى عقد فى القاهرة بتاريخ 15 ديسمبر عام 2008 ، تم إنتخاب المعمار هيامى الراعى أمين سر نقابة المهندسين في بيروت رئيسا لهيئة المعماريين العرب كما تم إنتخاب أعضاء اللجنة التنفيذية من المعماريين السادة :

المهندس هيامى الراعى                              رئيساً                      لبنان

المهندس نمر البيطار                      نائباً للرئيس              الأردن

الدكتور المهندس أحمد الغفرى            عضواً                     سورية

المهندس عاهد بسيسو                      عضواً                     فلسطين

المهندس مزيد المطيرى                    عضواَ                      الكويت

الدكتور المهندس مجدى بركات           عضواً                      مصر

المهندس محمد عبد الرحمن الفهد         عضواً                      ليبيا

وقال المعمار هيامى الراعى في كلمته أمام الجمعية: « نلتقي اليوم ونحن على أرض بلد عربي شقيق هذه الأرض التي برز منها أول معمار ألا وهو المعمار إمحوتب. فنحن معماريو العرب، بل المعماريون العرب الذين تقع على عاتقنا نهضة أمتنا العمرانية، وهي نهضة قائمة على الفكر والجمال والحضار. هذه الروحية السائدة بيننا، منذ نشأة هيئة المعماريين العرب، هي التي دفعتني الى العمل لإكمال مسيرة بدأها الرواد منكم واتسمت بالتفاني والتضحية والسهر على رفع شأن هذا القطاع الحيوي، الذي يعتبر المرآة الأولى لحضارات الشعوب ورقيها. إن المسؤولية التي ألقيتموها على عاتقي اليوم، جسيمة وكبيرة، واني لأتهيب حملها، وأقف أمامها وأمامكم لأعلن بصدق انني أمد يدي للجميع، بهدف التعاون على إتمام ما بدأه من سبق في حمل هذه المسؤولية، وأتعهد الوفاء بالتزاماتهم التي تصب في خدمة الهيئة ومصلحة أعضائها جميعاً”.

المهندس هيامي زاهى الراعي

تاريخ الميلاد : – 27 مايو عام 1955 حالات – جبيل لبنان
1973 : باكالوريا قسم الرياضيات
1980 : دبلوم الدراسات العليا في الهندسة المعمارية
1982 – 1988   

  1992 إلى الآن 

: معمار إستشاري – صاحب مكتب خاص – جبيل – بيبلوس
1988  – 1992 : معمار إستشاري مسؤول عن مكتب  BER  في كوتونو – بنين – أفريقيا
1993 – 1995   : عضو الهيئة الإدارية لرابطة المعماريين في نقابة المهندسين – بيروت
1995 : أمين سرّ فرع المهندسين البنائين الأحرار في نقابة المهندسين – بيروت
1996 – 1998  : أمين سرّ رابطة المعماريين في نقابة المهندسين – بيروت
1999 – 2003

2007 إلى الآن

: رئيس رابطة خريجي معهد الفنون الجميلة في الجامعة اللبنانية لأربع دورات
2007 – 2010 : عضو مجلس نقابة المهندسين في بيروت
2008 – 2010 : أمين سر نقابة المهندسين في بيروت
 الآن   صاحب ورئيس مجلس إدارة مكتب Groupe  AR  : دراسة وتصميم وإشراف لمشاريع معمارية في لبنان والخارج 
2004 إلى الآن : مهندس معماري خبير محلّف لدى المحاكم اللبنانية
2007 إلى الآن : عضو في غرفة التحكيم لإتحاد المنظمات الهندسية في الدول الإسلامية
2007 إلى الآن : أستاذ مواد الهندسة المعمارية في معهد الفنون الجميلة في الجامعة اللبنانية
2007 – 2013 : رئيس هيئة المعماريين العرب

 

 

 

وعقد أول أجتماع للجنة التنفيذية فى بيروت فى 21 مارس 2009 وفيه عرضت المملكة العربية السعودية والمملكة المغربية عن طلب انضمامهما للهيئة.

من أبرز النشاطات التى تمت :

  • ندوة إعادة إعمار غزة عقدت بالأردن فى 23 يونيو عام 2009, وكانت محاوره هى :
  • المدن المهدمة – التخطيط العمرانى والتنمية.
  • مواد البناء التقليدية وطرق البناء الأصلية.
  • إعمار الضاحية الجنوبية بلبنان- نموذج للإعمار.
  • القدس الآن والتحديات التى تواجهها.
  • مؤتمر السياحة المعمارية فى الوطن العربى عقد فى بيروت 7 – 9 ديسمبر عام 2009 والتى شاركت فيه احدى عشرة دولة عربية. وألقى المؤتمر الضوء على التطور العمراني والعمارة التراثية والإرث الثقافي المعماري والسياحة الثقافية والفن المعماري والمعالم السياحية والثقافية في كل من بيروت وطرابلس وجبيل.
  • مؤتمر السياحة المعمارية فى الوطن العربى عقد بالمغرب فى 7-10 يوليو 2010.
  • المؤتمر العلمي الخامس للمعماريين العرب بعنوان “المدن العربية المنكوبة نحو إعادة الإعمار والتعافى المستدامة” بالقاهرة 9-10 ديسمبر عام 2010.
  • وكانت توصيات المؤتمر هى :
  • الطلب من إتحاد المهندسين العرب تشكيل لجنة مركزية تنبثق عنها لجان للكوارث والإغاثة فى كل قطر تقدم خدماتها للدول العربية وذلك للعمل على الحد من أخطار الكوارث وآثارها.
  • الطلب من الجهات الرسمية المعنية فى الأقطار العربية الاهتمام والتوثيق الرسمي للمعالم الأثرية والتاريخية ولا سيما موجودات المتاحف لديها وذلك للاستفادة من تدارك أخطار الكوارث.
  • الطلب من نقابات المهندسين فى كافة الأقطار العربية تقديم الدعم التقني لجمعيات والصليب الأحمر لمساعدتها فى مواجهة الكوارث.
  • تشجيع الدول الأعضاء فى هيئة المعماريين العرب فى تطبيق أنظمة ومقاييس الاستدامة العمرانية ومساعدة النقابات والهيئات القطرية فى ذلك من خلال الأنشطة والفعاليات .
  • دعم دور المعماريين فى التدخل الوقائي قبل وقوع الأضرار وليس فقط المتعلقة بالحروب والاعتداءات بل بإساءة إدارة التنمية العمرانية وتوظيف رؤوس الأموال لاستثمارها سلباً على توازن الموارد البشرية والطبيعية والطاقة بالإضافة إلى إنحسار الطبقة الوسطى الناتج عن تبنى نمط معيشي غير مستدام.
  • إن إعادة الأعمار يجب أن يأخذ بعين الأعتبار إعادة تكوين الجسم المدينى والتراثى والإبقاء على العمق التاريخى للمدينة وذاكرة الماضى ودراسة التحول الحضرى فى المدن والمحافظة على الهوية القومية والنسيج الأجتماعى.
  • لإعادة الإعمار الناجح يجب مشاركة الفعاليات الاجتماعية بالإضافة إلى الاستعانة بالخبرات والمساعدات العربية بالتعاون مع الخبرات المحلية لإعداد مخططات إعادة الإعمار وتنفيذها.
  • إعداد نماذج لحالات الطوارىء للاستعانة فى المواقع المنكوبة وذلك باستخدام المواد البديلة مشابه للطرق التى إعتمدت بمشروع غزة هاوس.
  • تنظيم حملة توعية ودعم للقدس والتغيير الجغرافى والديموغرافى بتشكيل لجنة من المخططين والمعماريين العرب تعمل على إعداد ورش عمل تطرح الإشكالية وتعد حلول لمقاومة السياسة الإسرائيلية.
  • إنضمام الهيئة القطرية لهيئة المعماريين العرب فى فبراير 2011.
  • إصدار العدد الثالث من مجلة المعمار العربى.
  • تم التوقيع فى 26 يوليو عام 2011 على بروتوكول بين الهيئة والإتحاد الدولى للمعماريين UIA يتضمن تبادل الخبرات المعمارية على مستوى الثقافات العربية والأجنبية فى جميع أطرها ، فضلا عن الدورات التدريبية التى يمكن أن يخضع لها المعماريون العرب فى أهم الجامعات التى تعلم العمارة فى أسيا وأوروبا وأمريكا لمواكبة أخر التطورات العلمية الحديثةعلى مستوى العمارة بين البلدان العربية والأجنبية.

 

 

 .

شاهد أيضاً

محضر اجتماع لجنة تقنية الاتصالات والمعلوماتية البحرين 2016/03/29